الثلاثاء, يناير 31, 2023
No menu items!
الرئيسيةآخر الأخبارملتقى اعلاميات الجنوب يختتم مبادرة "نحو مجتمع أكثر وعيا بالديمقراطية وحقوق الانسان"،...

ملتقى اعلاميات الجنوب يختتم مبادرة “نحو مجتمع أكثر وعيا بالديمقراطية وحقوق الانسان”، بالشراكة مع بال ثينك للدراسات الاستراتيجية

نحو مجتمع أكثر وعيا بالديمقراطية وحقوق الانسان

ملتقى اعلاميات الجنوب يختتم مبادرة “نحو مجتمع أكثر وعيا بالديمقراطية وحقوق الانسان”،بالشراكة مع بال ثينك للدراسات الاستراتيجية

اختتم ملتقى إعلاميات الجنوب مبادرة “نحو مجتمع أكثر وعياً بالديمقراطية وحقوق الانسان”،

وذلك بالشراكة مع مؤسسة بال ثينك للدراسات الاستراتيجية، ضمن مشروع أكاديمية بال ثينك

للديمقراطية وحقوق الإنسان بتمويل من معهد العلاقات الخارجية الألماني.

وأشارت ثريا أبو زهري منسقة المبادرة بأن هذه المبادرة تأتي في إطار الأنشطة الرئيسية

التي ينفذها ملتقى إعلاميات الجنوب، لتعزيز ورفع وعي جميع فئات المجتمع في قطاع غزة

حول مفاهيم الديمقراطية وحقوق الإنسان في محافظة رفح، خاصة أنهم بحاجة ماسة للتوعية

والتثقيف فيما يتعلق بحقوقهم المشروعة وحقوقهم المدنية والاقتصادية والثقافية والحقوق

السياسية والاجتماعية ومعرفتهم بأهمية حقوق الإنسان، وخصائصه.

 

ونوهت أبو زهري بأن المبادرة تهدف إلى رفع وعي المجتمع بحقوقهم التي كفلها القانون،

بالإضافة إلى رفع وتعزيز حقوق الإنسان وقواعد الديمقراطية وتوعية الإعلاميين النساء

وحقوقهم الصحفية وكيفية تغطيتهم الإعلامية لقضايا النساء.

 

تضمنت المبادرة عقد (2) ورشة عمل تثقيفية من كلا الجنسين في محافظة رفح بالتنسيق

مع مؤسسات مجتمعية منها مركز البرامج النسائية وجمعية المتحدين الثقافية الاجتماعية، و

بحضور (40) من كلا الجنسين، تحت عنوان: “تعزيز الديمقراطية وحقوق الإنسان”

وتم التركيز خلالها على أهم مفاهيم حقوق الإنسان والقانون الدولي لحقوق الإنسان

ومدى التزام الدول بها بموجب المصادقة على المعاهدات والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان،

وحقوق النساء أيضاً.

كما تم تنفيذ المخيم الإعلامي القانوني بحضور الأستاذ عمر شعبان مدير مؤسسة بال ثينك

للدراسات الاستراتيجية وبمشاركة (25) صحفي وصحفية، أدار خلاله لقاء حواري مع الاعلاميات

والاعلاميين حول المشروع وتعريف بالمؤسسة ومدى اهتمامها بالمبادرات الشبابية التي

تعزز الشراكة بين المؤسسات الفلسطينية وتساهم أيضاً بتعزيز السلم الأهلي الفلسطيني ومبادئ حقوق الإنسان والديمقراطية.

كما تخلل المخيم الاعلامي الحقوقي العديد من الأنشطة اللامنهجية ما بين التدريب والترفيه،

والتوعية الحقوقية للصحفيين لتعزيز حقوق الإنسان عامة وحقوق النساء خاصة، وقواعد

الديمقراطية وكيفية تغطيتها إعلاميا ودور وسائل الاعلام في نشر وتعزيز ثقافة حقوق الانسان،

كما تناول القوانين الدولية لحماية الصحفيين ومدى تطابقها مع القوانين الفلسطينية

وفي نهاية المخيم تم عرض لوحة فنية تجسد وتحادث واقع المرأة الفلسطينية

وحقوقها بمشاركة رسامتين تشكيلية.

كما تم إنتاج حلقات بودكاست تناولت قضايا متعلقة بحقوق الإنسان حيث تناولت الحلقة الأولى

موضوع “توعية المجتمع بمفهوم الحرية الشخصية” والحلقة الثانية تناولت موضوع

“دعم الإعلاميين للحقوق الاقتصادية والاجتماعية للمرأة”.

يأتي ذلك من خلال توجهات يتبناها ملتقى إعلاميات الجنوب ومراعاه للتطور الإعلامي

بمسايرة كل ما هو جديد واستخدام هذا النوع من الإعلام الرقمي لأنه يشهد نموًا كبيرًا في درجات الاستماع والتفاعل مع الجمهور، ولكن

في نهاية المبادرة أنتج الفريق المختص بالأفلام في ملتقى إعلاميات الجنوب برومو واستعرض خلاله أنشطة المبادرة بالكامل.

Print Friendly, PDF & Email
مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

تابعنا على منصات التواصل الاجتماعي

3,300المشجعينمثل
5,723أتباعتابع
458أتباعتابع
536أتباعتابع
1,500المشتركينالاشتراك

الأكثر شهرة

أحدث إصدار من مجلة إنسان

احدث التعليقات